بحوث النباتات

 

 طعم القهوة :

  تشكل القهوة الشراب المفضل لدى أغلب الناس منذ ألف سنة على الأقل ، فقد كان العرب أول من اكتشف القهوة وأشاع شربها ، ولم تصل إلى أوروبا إلا في القرن السادس عشر ، عندما بدأت تدخل إلى حياة الناس اليومية شيئا فشيئا وكانت تستعمل أحيانا في صناعة الأدوية حتى أصبحت أخيرا مشروبا شائعا لا يستغنى عنه بالنسبة إلى الكثير من الناس .

 يختلف طعم القهوة من نوع إلى آخر باختلاف طريقة التحضير والتحميص وغير ذلك من طرق المعالجة ، لكن السبب الرئيسي لاختلاف الطعم هو اختلاف نوع البذور وموقع الزرع ، فمن المعروف أن القهوة تزرع في ارتفاعات تبدأ 450 متر حتى 1800 متر فوق سطح البحر ، ومن المؤكد أيضا أن أجود أنواع القهوة هو النوع الذي يزرع في المناطق المرتفعة ، وذلك من 900 متر حتى 1800 متر .

 تنقسم القهوة تجاريا إلى فئتين أساسيتين : القهوة البرازيلية والقهوة المزروعة في مناطق أخرى من العالم وتسمى القهوة المعتدلة ، ومع أن هذه الأخيرة تعتبر متفوقة على الأولى ، يوجد أنواع من القهوة البرازيلية تتفوق على القهوة المعتدلة ، فكل نوع من القهوة له مزيجه الخاص من أنواع القهوة وطريقة تحضيره الخاصة ، وبالتالي فإن عملية مزج القهوة تتطلب مهارة كبيرة تماما كما تتطلب عملية تذوق القهوة مهارة كبيرة ايضا .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions