بحوث النباتات

 

 نمو الأعشاب :

 عندما يبذؤ المزارع نوع معين من البذار متوخيا أن تنبت مزروعاته وتكبر ويجني منها محصولا ، فهو في نفس الوقت يزرع نباتات غير مرغوب بها يسميها ( أعشاب ) عندما تنبت بين مزروعاته .

 مع أن الأعشاب هي بالمبدأ نباتات مضرة لنمو النباتات الأخرى وحسب ، لكن بعض أنواعها سام للحيوانات الآكلة للأعشاب ، والبعض الآخر يمنع وصول أشعة الشمس أو المياه أو المواد المعدنية إلى المزروعات المجاورة ، وهناك أيضا أنواع ثالثة تجذب الحشرات والأمراض المضرة بالمزروعات .

 تنتشر الأعشاب بعدة طرق فمنها ما ينتقل من مكان إلى آخر مع العلف وفي الغبار ومع السماد إلا أن معظم أنواع الأعشاب المؤذية كثيرا لها جهاز انتشار خاص بها .

 يوجد أنواع من النباتات التي تنتج بذورها بأعداد هائلة إلى درجة أنها تعيش في أية ظروف ويوجد أنواع أخرى تحتوي على أجنحة أو شعر واقي ، في بذورها وثمارها ، تجعل من الممكن انتقالها إلى مسافات طويلة بالهواء ، كما يوجد أنواع تلتصق بذورها بشعر الحيوانات أو بثياب الإنسان وبالتالي فإنها تنتقل إلى مواقع أخرى ، أخيرا يوجد أعشاب لا تنتشر بواسطة بذورها إنما تمتد جذورها تحت الأرض لمسافات طويلة .

 لتجنب شر هذه الأعشاب فإن المزارعين يعملون على محاربتها والسيطرة عليها بعدة طرق ، وأصبح يوجد حاليا عدد كبير من المواد الكيميائية المتنوعة المعدة للقضاء على هذه الأعشاب أو لتنجب نموها على الأقل .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions