بحوث النباتات

 

 غذاء الشجرة :

 يحصل كل جزء من أجزاء الشجرة على الماء والغذاء وهما ما يسمى ( النسغ ) بطريقة لا تزال مجهولة علميا ، مع أنه يوجد عدة نظريات تتعلق بهذا الأمر ، فيعتقد العلماء أن ما يسمى ( الضغط التناضحي ) ففي الأجسام الحية تمر السوائل والمواد الذائبة عبر الأغشية وتسمى عملية الانتقال هذه ( التناضح ) وهي تتم على الشكل التالي :

 عندما يكون هناك مواد كيميائية ذائبة متلامسة مع غشاء ، فإنها تضغط على الغشاء ويتزايد هذا الضغط كلما كانت جزيئات المحلول كثيرة وبالتالي يصبح بإمكانها العبور من خلال الغشاء بكميات أكثر مما لو كانت جزيئات المحلول قليلة .

 تأتي المواد المعدنية والمياه التي تتغذى بها الشجرة من الأرض بواسطة الجذور ، وبما أن التربة تحتوي على مواد معدنية أكثر من الشجرة نفسها فإن الضغط التناضحي يزداد ويتيح للمواد المعدنية العبور من خلال أغشية الشجرة والاستقرار في خلاياها ، بينما تتبخر المياه وبالتالي يستمر جريانها صعودا من الأرض عبر الشجرة إلى الجو .

 يوجد نظرية أخرى تفسر صعود الماء والغذاء إلى الشجرة عن طريق عمليتين هما ( النتح والعرق ) و ( التماسك ) يسمى تبخر المياه من أوراق الشجرة ( النتح ) ويسمى انجذاب جزيئات المياه إلى بعضها ( التماسك ) .

 ينتج عن عملية النتح قوة ( سحب ) تسحب المياه إلى أعلى ، ذلك أنه عندما تتبخر المياه من خلايا أوراق الشجرة فإنها تترك مكانها فراغا لا بد للمياه الموجودة في الأرض من أن تملأه وتساعدها عملية التماسك على الصعود من الجذور إلى الخلايا من جديد .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions