بحوث النباتات

 

 العلكة :

 قد تستغرب إذا ما عرفت أن العلكة يمكن استخراجها من الشجرة ، فالعلكة أساسا تصنع من مادة إسمها ( الصمغ ) ولا يقتصر استعمال الصمغ على صناعة العلكة وحسب ، إنما يتعداه إلى المئات من الاستعمالات المتنوعة فالصمغ العربي مثلا يستعمل للحلويات وللأدوية وحتى أنه يدخل في صناعة الحرير .

 يستخرج الصمغ من النباتات كسائل لزج ولصوق لا يلبث أن يتصلب عند تعريضه للهواء ويتميز أيضا بأنه يذوب في المياه ينمو الصمغ العربي على أشجار ( الأقاقبا ( أو ببساطة أشجار ( الصمغ العربي ) التي توجد عادة في إفريقيا وأستراليا وأسيا ، ويباع الصمغ بكتل صفراء أو زهرية شفافة وهناك أنواع من الصمغ تمتص المياه لتصبح هلامية ناعمة بدلا من الذوبان في المياه ، ومن أحد هذه الأنواع نذكر ( صمغ التنين ) الذي يستعمل في صناعة أدوية السعال وكمادة تغرية ( لصق ) في صناعة الثياب .

 من أنواع الصمغ المهمة الأخرى نذكر صمغ الكرز الذي يستعمل لتصليب أنبوبة ( قشة ) الشرب وفي صناعة قبعات القش ومنتجات مشابهة أخرى ومن الصموغ المعروفة الأخرى هناك صمغ الخوخ والدراق والبيسية ( من الفصيلة الجوزية ) ، وأخيرا لا بد من ذكر صمغ ( التشكل) الذي يستخرج من شجرة ( السابوديللا ) أو ( النازبري ) وأشجار أخرى وهو يستعمل في صناعة العلكة على أنواعها .

 وهكذا باختصار يستعمل الصمغ في العديد من الصناعات مثل الحبر والثياب والورق والأدوية حتى أن بعض أفضل الصموغ تستعمل في مختبرات الأبحاث الطبية والأدوية .

 يقطف الصمغ في الفصول الجافة وينقل إلى الأسواق على شكل عقد أو كتل .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions