بحوث الفـلك

 

 القمر منيرا :

 بعد أن استطاع الإنسان الوصول إلى سطح القمر تبدد العديد من التساؤلات والخرافات والروايات المتعلقة بالقمر ، لكن نور القمر ليس غامضا إلى درجة وجوب الوصول إلى القمر لمعرفة سببه .

 بما أن القمر يدور حول الأرض والأرض تدور بدورها حول الشمس ، فإن أشعة الشمس التي تضرب سطح القمر تنعكس منه لتصل إلى سطح الأرض فيرى سكان الأرض القمر جسما مضيئا في الليل ومن الغريب أننا لا نستطيع رؤية إلا جانب واحد منه ويعود السبب إلى أن دورة القمر حول نفسه تأخذ نفس وقت دورته جول الأرض ، لكن الإنسان تمكن من رؤية جانبه الآخر بفضل الصور الفوتوغرافية التي التقطتها المركبات الفضائية أبولو التي كانت تدور حول القمر .

 بما أنه لا يوجد جو للقمر ولا يوجد فيه هواء ، فإن الضوء الذي يصطدم به من الشمس له تأثير مميز ، فلمدة 14 يوم تقريبا يسخن سطح القمر من جراء أشعة الشمس المسلطة مباشرة عليه ، وذلك إلى درجة حرارة كافية لغلي المياه وأكثر  ، ويكون القمر في النصف الأخير من الشهر القمري معرض لبرودة ليلة طويلة مظلمة ، وذلك بسبب عدم وجود هواء يمنع الحرارة من الإشعاع مجددا ، وتجدر الإشارة إلى أن الأرض تعكس الضوء من جديد نحو القمر ( يسمى هذا الضوء أشعة الأرض ) لكن هذه الأشعة لا تكفي لرفع درجة حرارة ليل القمر الطويل فتبقى الحرارة هناك بحدود (-) 200 درجة مئوية .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions