بحوث الفـلك

 

 النور الباطل

 على مدى قرون من الزمن سببت بعض كرات الضوء الباردة للمسافرين الذين يعبرون الأراضي الريفية والمستنقعات الحيرة والخوف .

 وكان يقال في أحد الأوقات أن هذه الأضواء هي أرواح شريرة ترسل لإبعاد المسافرين المتهورين عن الطريق الصحيح باتجاه المستنقعات الوعرة .

 أما اليوم فالعلم يقدم تفسيرات أكثر عقلانية ويقول أن هذه الأضواء تنتج عن غاز الميثاين العديم اللون والرائحة والذي هو أخف من الهواء الذي ينفجر ليصبح شعلة زرقاء عند اتصاله بالأوكسجين ، وهذا الغاز هو المكون الرئيسي للغاز الطبيعي وهو يتواجد أيضا في غاز القار أو الغاز الذي يتواجد في مناجم الفحم ، ويتم انتاج هذا الغاز بفعل الزراعات العفنة وهو يشتعل بالاحتراق العفوي ليصبح شعلة شاحبة تعرف عموما بالنور الباطل .

 ولقد أصبحت دراسة الميثاين وكيفية سلوكه مهمة جدا في السنوات الأخيرة لأنه سبب لـ 38 بالمئة من دفء الأرض من خلال ما يعرف بتأثير الدفء الأخضر ، ويتم انتاج حوالي 15 بالمئة من غاز الميثاين في الغلاف الجوي للأرض بواسطة الغازات الهضمية للماشية والتي وفقا لبعض التقديرات ستتضاعف في نصف القرن التالي .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions