بحوث الفـلك

 

  يشع نجم أكثر من غيره :

 عندما ننظر إلي السماء قد لا نرى فارق كبير بين العديد من النجوم فبعضها يبدو أكبر بقليل والبعض الآخر يبدو أكثر بريقا من غيره لكن الفارق الكبير الموجود بين هذه النجوم لا يمكن معرفته إلا بدراسة ما يسمى ( الطيف ) .

 الطيف هو تجزئه الألوان الموجود في ضوء منبعث من مصدر معين ووفقا لذلك تصنف النجوم من النجوم الزرقاء إلى الحمراء ، وتعتبر الشمس صفراء وهي في وسط سلسلة التصنيف .

 تتميز النجوم الزرقاء بأنها كبيرة وساخنة وبراقة وقد تصل حرارة سطحها إلى 27750 درجة أو أكثر ، أما الشمس فمتوسطة اللمعان وتبلغ درجة حرارة سطحها حوالي 6000 درجة ، تتميز النجوم الحمراء بأنها أبرد ، إذ لا تصل درجة حرارة أسطحها إلى أكثر من 1650 درجة وهكذا فإن بعض النجوم مشعة أكثر من غيرها ولكن بسبب بعدها عنا ، قد لا يلاحظ ذلك .

 تسمى قوة إشعاع النجم ( مقدار السطوع ) وهكذا فإن نجم معين ذات قدرة سطوع معينة ، يكون خافتا مرتين ونصف أكثر من نجم مقدار سطوعه أعلى .

 وبالتالي يمكن اعتبار ( مقدار السطوع ) مقياس لقياس السطوع فالنجوم التي تتميز بسطوع خافت أكثر من مقدار السطوع السادس لا يمكن رؤيتها إلا بتلسكوب ، والنجوم التي تتميز بمقدار السطوع الأول هي الأكثر إشعاعا ، ونعرف من هذه حوالي 20 نجما أو مقدار السطوع رقم 20 فيتميز به أكثر من ألف مليون نجم .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions