بحوث الفـلك

 

 الأفق Horizon

 كلمة ( أفق ) باللغة الإنجليزية مستخرجة من كلمة أورايزو orizo اليونانية والتي تفي الحد ونحن نطبق هذا المصطلح لوصف الخط المحيط بنا على اليابسة أو البحر عند نقطة التقائه بالسماء ، وبسبب الحركة الظاهرية اليومية للشمس والقمر والنجوم بالنسبة للأفق مع طلوعها وأفولها فهي تبرز للنظر أو تختفي عند ذلك الحد من ذلك الجزء من العالم الأرضي المرئي بالنسبة لنا .

 والأرض في المؤلفات الفضائية كروية الشكل مثل الكرة ويفترض أن يكون المراقب عند مستوى السطح في العالم لكن الحقيقة ليست كذلك ولا يمكن أن تكون كذلك لأن المراقب دائما يكون عند ارتفاع معين فوق سطح البحر أو اليابسة والمسافة بينه وبين الأفق تعتمد على هذا العنصر بالذات .

 فالبحار الذي يقف عند سارية المركب يرى أبعد مما يراه البحار على سطح المركب .

 وإذا كانت عيناك تماما عند مستوى السطح يكون الأفق أمامك مباشرة ولن ترى أي مسافة بينك وبينه ومن الناحية النظرية يعني انعطاف الكرة الأرضية أن السطح يبعد عنك مباشرة تحت مسطح أفقي ملامس لتلك البقعة البعيدة هذا المسطح هو المسطح الفلكي وهو مجرد خط حدودي ويكون النصف الكروي المسائي الذي يوجد فوقه مرئيا بينما يبقى النصف الكروي الآخر غير مرئي .

 لكن ماذا يحصل إذا وقفت في مركب ، إذا افترضنا عندها أنك على ارتفاع مترين فوق سطح الأرض يكون الأفق بعيدا عنك بمقدار خمسة كيلومترات وبحيث تزداد المسافة المرئية نحو مع ازدياد ارتفاعك .

 وبإمكانك تقدير المسافة بين عينيك والأفق بواسطة معادلة بسيطة وذلك أولا باحتساب المسافة من قدميك إلى مستوى عينيك وضرب الرقم بالعدد 3 ثم قسمته بالعدد 2 .

 بعد ذلك احتسب الجذر التربيعي لذلك الحاصل لتحصل على الجواب الذي هو المسافة بالأميال بينك وبين الأفق ، مثلا إذا كنت تقف على قمة مرتفع وعيناك ترتفعان 30 مترا  فوق سطح البحر عندها 2:1003 150 والجذر التربيعي للعدد 150 هو 12.25 وهكذا يبعد عنك الأفق في هذا الحالة 12.25 ميلا أو ما يعادل 19.7 كلم والواقع أن هذه المعادلة دقيقة فقط على الارتفاعات المنخفضة وكلما زاد ارتفاعك عن السطح لا تعود لهذه العادلة أية قيمة ، ورغم أن الأفق يتراجع بسرعة قوية في البداية مع تزايد ارتفاع المراقب عن السطح لكن معدل سرعة التراجع يتباطأ شيئا فشيئا ، فإذا ارتفعت عن سطح البحر مسافة ألف متر تزداد مسافة الأفق عنك من صفر إلى 113 كلم ولكن إذا ارتفعت إلى ما بين 9000 متر و 10000 متر فوق سطح البحر تزداد مسافة الأفق عنك ما بين 338 و 357 كلم فقط ، وإذا تابعت السفر بعيدا عن سطح الأرض يصبح التغير في زاوية الخط الذي يربط عينك بالأفق أصغر بشكل متصاعد بحيث تصل في النهاية إلى مرحلة تضاعف فيها المسافة بينك وبين الأفق دون زيادة في طول سطح الأرض الذي تراه .

 ولمعرفة المساحة التي يمكنك استكشافها خذ المسافة بينك وبين الأفق واضرب العدد بنفسه للحصول على تربيعه ثم اضرب الحاصل بالرقم 3.14 ليعطيك الجواب المساحة التي يمكنك مشاهدتها على سطح الأرض بالأميال المربعة ، والشخص الذي يقف تماما عند مستوى البحر بحيث يبعد الأفق عنه 4.8 كلم يغطي أو يرى مساحة قدرها 28.25 ميل مربع أو ما يعادل 73.17 كلم مربع .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions