بحوث الفـلك

 

 النيزك أو الشهب :

 يعتقد العلماء أن النيزك جزء من مذنب إذ أن المذنب يتناثر إلى ملايين الأجزاء التي تتابع سيرها في الفضاء الواسع في سرب أو مجرى نيازك ، ويتحرك السرب في مدار أو مسار منتظم في الفضاء مبقيا كل نيازكه قريبة من بعضها ، إلا أن بعض النيازك الكبيرة قد تنفصل عن السرب وتسافر في الفضاء الواسع بمفردها .

 وتكون معظم النيازك الإفرادية الحجم ، إلا أن وزن بعضها قد يصل إلى عدة أطنان ، وهذه تدمر نفسها بالحرارة لدى دخولها إلى جو الأرض ، ولا ينجو من التدمير إلى ما كان كبيرا منها ، فيصل إلى سطح الأرض .

 عندما ينجو نيزك من التدمير ويصل إلى الأرض يسمى ( شهب ) وأضخم شهب وصل إلى الأرض حتى الآن يزن 60 إلى 70 طن وهو لا يزال موجودا في مكان سقوطة في أفريقيا .

 يوجد نوعان رئيسيان من الشهب النوع الأول الذي يتألف بشكل رئيسي من النيكل والحديد ويسمى لذلك ( شهب معدني  ) والنوع الثاني الذي يتألف بمعظمه من الصخور المعدنية ويسمى ( شهب حجري ) .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions