بحوث الطبيعة

 

 الثلج :

 الثلج ليس أكثر من مياه متجلدة ، إذن لماذا لا يبدو مثل مكعبات الجليد الصلبة ؟

 يوجد عدد كبير من البلورات الجليدية في كل قشرة ثلجية ، وعندما تنعكس الأشعة الضوئية عن كل أسطح البلورات تبدو قشرة الثلج بيضاء اللون .

 يبدأ الثلج بالتشكيل عندما يتجمد بخار المياه الموجود في الجو وبالتالي تتشكل بلورات جليدية صغيرة شفافة لا لون لها ، ومع وجود تيارات الهواء في الجو تبدأ هذه البلورات بالارتفاع والهبوط والتحرك بكل الاتجاهات في الجو .

 أثناء ذلك تبدأ البلورات بالتراكم فوق بعضها وبالتجمع ، وعندما تتكاثر هذه البلورات ويثقل وزنها تبدأ بالهبوط بخفة نحو الأرض ، وتسمى مجموعة البلورات الهابطة نحو الأرض ( قشرة ثلجية ) .

 وقد يكون من المستغرب أن تعرف أن الثلج ليس أبيضا دائما ، ففي عدة أجزاء من العالم يتساقط ثلج أحمر وأخضر وأزرق وحتى أسود أحيانا ، ويعود سبب اختلاف لون الثلج عن الأبيض إلى وجود جسيمات وأغبرة مختلفة الألوان في الهواء تلتقطه القشور الثلجية وتمزجه بها فيتحول لونها إلى لون آخر .

 وبما أن الثلج يحتوي عل ىكمية لا يستهان بها من الهواء ، فهو موصل سيئ للحرارة ولهذا السبب قد يحمي ( غطاء ) الثلج أحيانا بعض النباتات ولهذا السبب بعض شعوب العالم تبني منه غرف صغيرة تقيها من البرد القارص .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions