بحوث الطبيعة

 

 الرياح :

 نشعر بالرياح ونسمعها ولكننا لا نراها ولا نعرف كيف بدأت تهب .

 الرياح هي ببساطة حركة الهواء فوق الأرض ، أما سبب حركة الهواء فيعود إلى تغير درجة حرارته فعندما يسخن الهواء فإنه يتمدد ويخف وزنه فيرتفع إلى أعلى فيتحرك الهواء البارد ليأخذ مكانه من المواقع المنخفضة ، وهكذا ينتج عن كل هذه التحركات ما نسميه ( رياح ) .

 هناك نوعان من الرياح ، الرياح العالمية ( إذا صح التعبير ) والرياح المحلية ، تبدأ الرياح الرئيسية العالمية من خط الاستواء حيث حرارة الشمس أسخن ما يمكن .

 في تلك المنطقة يرتفع الهواء إلى مستويات عالية في السماء وينتقل باتجاه الطقبين الشمالي والجنوبي ، وعندما يقطع حوالي ثلث المسافة باتجاه القطبين ، يكون قد برد بعض الشئ وبدأ بالهبوط مجددا إلى الأرض ، ويعود بعضا منه إلى خط الأستواء لسخن من جديد ويتابع البعض الآخر إلى القطبين .

 تنشأ الرياح المحلية من اصطدام كتل الهواء الباردة بضغط جوي مرتفع أو كتل الهواء الدافئة بضغط جوي منخفض وهذا النوع من الرياح لا يدوم عادة لفترة طويلة ، فبعد عدة ساعات أو عدة أيام على الأكثر تعود الرياح العالمية إلى الظهور من جديد .

 وتنشأ رياح محلية أخرى من جراء السخونة والبرودة اليومية للأرض .

 ففي النهار يتحرك الهواء بالبارد الموجود فوق البحار والمحيطات باتجاه اليابسة ويسمى (نسيم البحر ) وفي الليل يتحرك الهواء البارد من اليابسة إلى البحر ، لأن هذا الأخير يكون في الليل دافئا أكثر من اليابسة ويسمى ( نسيم اليابسة )  .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions