< موقع البحث

                   
 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

بحوث الطبيعة

 

 أضخم الزلازل :

 لو لم تكن طبقات الأرض صخرية صلبة ، لكانت دائمة التحرك والتموج لكن ذلك لا يعني أنه لا يوجد أماكن في الكرة الأرضية لا تتماسك فيها الصخور بشدة ، ففي هذه الأماكن قد تحتك الصخور ببعضها بقوة كبيرة فتتحول قوة الإحتكاك العظيمة هذه إلى اهتزازات وإلى زلازل أحيانا .

 ويمكن التعبير عن حجم الزلزال أو الهزة الأرضية بطريقتين : الأولى قوة الزلزال نفسه والثانية مقدار الأضرار والكوارث التي يخلفها وبما أن أرواح الناس وممتلكاتهم أهم بالنسبة لنا من القياسات العلمية ، فإن ( الزلازل العظيمة ) التي يتذكرها الناس هي تلك تخلف وراءها الأعداد المخيفة من الضحايا والأرقام المخيفة من الخسائر المادية .

 إن أشهر زلازل أميركا الشمالية في التاريخ الحديث ، هو زلزال سان فرنسيكو الذي حدث في العام 1906 , وقد تبع هذا الزلزال حريق كبير تسبب بمقتل 700 شخص وبخسارة مادية قدرت ب 425 مليون دولار أميركي .

 أما أشهر زلازل أوروبا ، فكانت ثلاث : الأول ضرب مدينة ليشبونة في البرتغال في العام 1755 ودمرها تماما وقتل أكثر من 30 ألف شخص ، والثاني ضرب مدينة كلابريا ومدينة سيسلي في إيطاليا في العام 1908 وقتل حوالي 75 ألف شخص ، والثالي ضرب وسط إيطاليا ومئات المدن والقرى في العام 1915 ودمرها وقتل أكثر من 30 ألف شخص .

 ولا يمكن أن ننسى الزلزالين الكبيرين اللذين ضربا طوكيو في اليابان وكانسو في الصين وتسببا بكوارث مادية وبشرية فقد قتل زلزال طوكيو في العام 1923 أكثر من مئة ألف شخص ودمر المدينة بأكملها ومعها مدينة يوكوهاما المجاورة ، أما زلزال الصين في العام 1920 فقد غطى أكثر من 300 ميل مربع وقتل أكثر من مئتي ألف شخص .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions