بحوث الطبيعة

 

  الرمال المتحركة :

 

  لقرون خلت أرعبت الرمال المتحركة الناس ، فكانوا يعتقدون أن لها طاقة عجيبة تمكنها من ابتلاع ما يقف فوقها ، الحقيقة أن الرمال المتحركة لا تملك طاقة لسحب المزعومة هذه ، وأنه في حال عرف الإنسان ما هي وكيفية التعامل معها فإنها لن يتأذى منها على الإطلاق .

 الرمال المتحركة ، رمال خفيفة غير متماسكة ممزوجة بالمياه ، لكنها لا تختلف في المظهر عن الرمال العادية التي تستطيع تحمل ثقل الأجسام على العكس الرمال المتحركة التي لا يمكن أن تحمل أي جسم ثقيل .

 وتوجد الرمال المتحركة عادة بالقرب من مصبات الأنهر الكبيرة وعلى الشواطئ المسطحة حيث توجد طبقة من الطين تحتها ، تتجمع المياه في الرمال المتحركة لأن طبقة الطين التحتية تمنع المياه من الانسياب والابتعاد وقد تأتي هذه المياه من عدة مصادر سطحية وجوفية .

 تختلف حبيبات الرمال المتحركة عن حبيبات الرمال العادية ، فهي مستديرة ( كروية ) بخلاف الحبيبات العادية الحادة أو ذات الزوايا ، وهكذا تصل المياه إلى ما بين هذه الحبيبات وتفصلها عن بعضها ثم ترفعها بحيث تقوم فوق بعضها البعض ، مما يجعلها غير قادرة على حمل الأجسام الصلبة .

 وحتى أن بعض الرمال المتحركة لا تحتوي على رمل على الإطلاق فهي تتكون من أي نوع من التربة غير المتماسكة أو مزيج من الرمل والوحل .

 وعندما يسقط شخص في رمال متحركة فإنه لا يغوص دفعة واحدة  إذ أن الرمال المتحركة تتيح له فرصة العوم ، لأنها تحتوي على المياه وبما أنها أثقل من المياه فإنه يمكن العوم فيها أعلى مما يمكن في المياه العادية ، إلا أن أهم ما في الأمر هو التحرك ببطء لإفساح المجال أمام الرمال المتحركة أن تحيط بالجسم ، حيث يمكن عند ذلك التحرك فيها كما تتحرك في المياه أثناء السباحة .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions