بحوث المعلومات

 

 اختراع العجلة

 تعتبر العجلة أعظم إختراعات الإنسان ، فقبل العجلات كان الإنسان يسحب الأحمال الثقيلة بالحبال على ألواح أو ما شابه ويساعده الحيوان في سحبها .

 لقد صنع أول عجلة الإنسان الذي عاش في المنطقة العروفة بالعراق حاليا ، وكان ذلك بين سنة 3500 و 3000 قبل الميلاد ، وكانت تلك العجلة من نوعين : عجلة العربة وعجلة الخزاف ومن عجلة الخزاف جاءت فكرة البكرات وعجلات المياه والمسننات وعجلات الآليات على أنواعها .

 العربات الأولى كانت مجرد لوح مسطح مركب على عجلتين ويعتقد أن فكرة العربة هذه جاءت من وضع دلافين أو ما شابه تحت ألواح جر الأحممال لتسهيل الجر بحيث يعاد وضع هذه الدلافين من جديد تحت ألواح المسطح وهكذا حتى الوصول إلى المكان المطلوب .

 وكانت العجلات في بادىء الأمر تثبت بإحكام بمحاور الدوران ، بحيث أن العجلة والمحور يدوران معا ،  وكان هذا الترتيب غير عملي لأن الإنعطاف كان يحتم على إحدى العجلتين أن لا تدور بل تجر جرا إلا أن هذه المشكلة انحلت فيما بعد بتثبيت محور الدوران بجسم العربة .

 لقد كانت العربات الأولى عربات زراعية أو حربية أو عربات نقل ملكية وكانت هذه العربات تسير على عجلتين أو أربع عجلات ، لكن هذه الأخيرة لم تكن عملية لأن محور الدوران الأماي والمحور الخلفي كانا مثبتان بجسم العربة مما جعل من الصعب على هذه العربة الإنعطاف بحدة لكن أحد المخترعين حل هذه المشكلة بجعل المحور الأماي متحرك مما أتاح الانعطاف الحاد بسهولة ، وكان ذلك منذ ألفي عام تقريبا .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions