بحوث المعلومات

 

 أول ساعة توقيت

  ساعة التوقيت ، تعني أية أداة أو جهاز يمكن استعماله لمعرفة الوقت ، لكن الإنسان وجد عدة وسائل لمعرفة الوقت قبل إختراع أي جهاز لقياس الوقت بكثير .

 فقد كان شروق الشمس وغروبها أول طريقة لقياس الوقت عرفها الإنسان ثم جاءت فكرة ظل العصا أو الصخرة أو الشجرة لتعطي الإنسان وسيلة أخرى لقياس الوقت خلال النهار .

 كما اعتمد الإنسان حركة النجوم كساعة عملاقة لمعرفة الوقت في الليل ، فقد قسم المصريون القدماء الليل إلى 12 فترة زمنية نسبة إلى ظهور 12 نجم في السماء خلال الليل ، كما وقسموا النهار إلى 12 فترة زمنية أيضا .

 وتجدر الإشارة إلى أن التقسيم الحالي لليوم إلي 24 ساعة ارتكز بالأساس على تقسيم المصرين المذكور هذا وقد اعتمد المصريون الظل لتقسيم النهار إلى 12 ساعة بواسطة قضبان خشبية لها رؤوس حادة .

 وتعتبر هذه العصى أو القضبان أول ساعة توقيت عرفها الإنسان ، ثم طور الإنسان الساعة فاستعمل شمعة مشتعلة فيها حزوز بجانبها فمع وصول الاحتراق إلى كل حز كان يعرف الوقت من حز إلى آخر .

 ومنذ حوالي ألفي سنة اخترع الإنسان الساعة الرملية وهي عبارة عن وعائين زجاجيين موصولين بممر صغير جدا يتيح مرور الرمل من وعاء إلى آخر ، والوعاء العلوي يكون مملؤ بما يكفي من الرمل لساعة واحدة .

 أما الساعة الميكانيكية التي نعرفها اليوم فلم تظهر للوجود إلا قبل 1400 سنة .

 وكانت هذه الساعة عبارة عن وزن معلق بحبل ملفوف حول بكرة ، ومع انحلال لف الكرة كانت تدور سلسلة من العجلات المسننة التي تدير بدورها عقربين فوق تقسيما معلمة بالساعات .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions