بحوث المعلومات

 

 العطش

 عندما نحس بالعطش ولا نجد شيئا نشربه ، فنحن نعاني من ذلك أكثر من التفكير في أي شيء آخر فكلنا قد مر بتجربة العطش ولكن ليس لفترة أيام وأيام ، فإذا لم يكن لدى الشخص ما يشربه لمدة ثلاثة أسابيع فأنه مؤكدا سيموت .

 فجسمنا بحاجة لأن يسد نقصه من السائل وتبلغ نسبة الماء في الجسم 50 إلى 60 % من الوزن فالأنسان يخسر يوميا حوالي ثلثي Quart من الماء خلال التعرق ، ويفرز حوالي ربع غالون من الماء للتخلص من الفضلات .

 من ناحية أخرى ، سواء شربنا أو لا فإننا نأخذ الماء فعندما يقوم الجسم بهضم الطعام فإنه يحصل على ثلث غالون من الماء الموجود في الطعام وعملية خسارة الماء هذه والحصول عليه كافية للاحتفاظ بتوازن الماء في الجسم . فالعطش هو للإشارة التي يعطيها الجسم للحاجة إلى الماء .

 العطش ليس هو سبب جفاف الحلق والحنجرة ، كما يعتقد بعض الناس فالجفاف تسببه أشياء كثيرة كالعصبية ، التمرينات ، أو فقط بطء سيل اللعاب .

 من الممكن إعادة سيل اللعاب ( بالقليل من العصير مثلا ) لكن ذلك لن يؤدي إلى التخلص من العطش .

 في الواقع ، من الممكن أن يسيل اللعاب بحرية ن وأن تمتلئ المعدة والدم بالماء وكذلك المثانة لكن العطش يبقى ، فمثلا ، الأشخاص الذين يشربون الويسكي أو العديد من الشمروبات لكن عطشهم لا يرتوي في حال تناول بعض المسكرات المالحة مع المشروب .

 والسبب في ذلك هو التغير في كمية الملح في الجسم ، هناك كمية معينة من الملح والماء موجود في الدم ، فعندما يحصل تغير في هذه الكمية يرسل رسالة إلى الحنجرة ومنها تعود الرسالة إلى الدماغ وهذا ما يجعلنا نشعر بالعطش .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions