بحوث المعلومات

 

 التلفاز

  التلفاز ، كما نعرفه اليوم ، يمثل عملية معقدة وكيفما تم تطويره من المؤكد أن العديد من الأشخاص قد ساهموا بذلك ، لذلك فإن التلفاز لم يتم اختراعه من قبل شخص واحد .

 فقد قام كيميائي سويدي يدعى جونز برزيليدز باكتشاف العنصر الكيميائي ( سيلينيوم ) .

 وجد فيما بعد أن كمية السيلينيوم والتيار الكهربائي تنتقل حسب كمية الضوء التي تحتك بها هذه الظاهرة تسمى ( كهرضوئية ) .

 لقد أرشد هذا الإكتشاف عام 1875 المخترع الأميركي G. R. Carey إلى صناعة أول جهاز تلفزة بدائي وذلك باستخدام الخلايا الكهرضوئية فعندما يتم تركيز مشهد أو شيء عبر عدسات على مجموعة من خلايا كهرضوئية ، تقوم كل خلية بالتحكم بكمية الكهرباء المارة عبر بصيلة الضوء عندها يظهر شكل الشيء المعكوس على الخلايا الكهرضوئية في الضوء على مجموعة البصيلات .

 الخطوة التالية كانت اختراع ( القرص الفاحص ) عام 1884 بواسطة بول نيبكو وهو يمثل قرص مزود بفجوات مدار بمواجهة الخلايا الكهرضوئية ، وقرص آخر مدار بمواجهة الخلايا الكهرضوئية ، وقرص آخر مدار بمواجهة الشخص المتفرج لكن المبدأ كان نفس مبدأ كارى . عام 1923 تم صنع أول ناقل صور عملي عبر الأسلاك بواسطة بيرد في إنكلترا وجينكينز في الولايات المتحدة بعدها تم تحسين شاشات التلفاز بشكل كبير .

 فقد طور كل من فالديمير زوريكين وفيلو فرنسورث نوع من الكاميرا ، واحدة تعرف باسم ( Inconoscope ) والأخرى تعرف بـ ( فاحص الصورة ) .

 بالطبع هذا الشرح لا يعطي تفسيرا واضحا عن كيفية عمل التلفاز ولكنه يعطي فكرة كيف أن عدة اكتشافات وأفكار طورت بواسطة أشخاص مختلفين لتجعل فكرة التلفاز الحديث معقولة .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions