بحوث المعلومات

 

 الملابس

 كان الإنسان دائما ولا يزال يحاول تحسين مظهره الخارجي فإنسان العصور القديمة البدائية كان يرتدي جلود الحيوانات ويعلق طوق من الحجارة وما شابه حول رقبته وكانت أوراق الشجرة وريش الطيور وأية مواد معقولة أخرى تستعمل لصنع الملابس وكان إنسان المناطق الباردة يرتدي جلود الحيوانات ليقي نفسه من البرد ، وكانت هذه الملابس تصنع بطريقة بدائية للغاية فكان الجلد يقشط في البداية وتفتح الثقوب فيه ثم تمرر شرائط الجلود أو أوتار الحيوانا عبر هذه الثقوب لربط قطع الفرو أو الجلد بعضها ببعض .

 شيئا فشيئا تعلم الإنسان كيف يجعل جلد الحيوان أنعم وألين من السابق ومنذ حوالي 40 ألف سنة كان الإنسان قد عرف الإبرة وأصبحت أداة رئيسية في صنع الملابس .

 ثم ما لبث أن تعلم الإنسان كيف يغزل الصوف وشعر جلد الحيوان إلى جدائل ، فكان المصريون القدماء ينسجون القماش الخفيف من القطن الذي كان يزرع من وادي النيل .

 وفي المناطق الباردة ، كانت الملابس تغطي كامل الجسم لوقايته من الصقيع وبسبب برودة الطقس في المناطق الشمالية من الأرض ، كان شكل الملابس لاصقا بالجسم ، أما المناطق الحارة فكانت الملابس فيها فضفاضة للوقاية من حرارة الشمس .

 ومع تطور حضارات العالم ، وتطور طرق الاتصال فيما بين شعوب مختلف مناطق الكرة الأرضية فإن الأزياء بدأت تتوحد وتتفاعل وتتأثر ببعضها إلى حد معين .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions