بحوث المعلومات

 

 مكافحة الحريق

 في القدم لم يمكن هناك فرق لمكافحة الحريق ، فإذا شب حريق كان كل شخص قريب يساهم في مكافحة الحريق  وكان الناس يقفون في صف واحد ليشكلوا سلسلة بشرية تمتد من المنزل أو المكان المحترق إلى النهر أو البئر أو أي مصدر للمياه وكان هؤلاء يمررون من واحد إلى آخر دلو فيه مياه يستعملونه لأطفاء الحريق .

 نشب في العام 1666 في لندن حريق كبير حرق 13000 مبنى ، عندها بدأ المهندسون الإنكليز يضعون تصاميم لمضخة يدوية بحيث يصبح بالإمكان رش المياه بواسطة خرطوم وقد بدأ الناس يتطوعون في مجموعات لمكافحة أي حريق ينشب فكانوا يتركون عملهم فور اندلاع حريق قريق ويساعدوا بعضهم لإطفاء الحريق المندلع .

 أما في الولايات المتحدة فقد تأسست أول فرقة متفرغة غير متطوعة لمكافحة الحريق في العام 1679 في بوسطن على أثر اندلاع سلسلة من الحرائق الكبرى بين 1653 و 1676 وقد اشترت ولاية بوسطن في ذلك العام مضخة يدوية من إنكلترا ووظفت 13 رجل لتشغيلها .

 وفي العام 1835 أسست بلدية نيويورك أول فرقة متفرغة لمكافحة الحريق ، أي أن أفراد هذه الفرقة كانوا يتقاضون أجرا لقاء انضمامهم لهذه الفرقة وقد وصل عدد أفراد هذه الفرقة في العام 1836 إلى 40 فردا كانوا يعرفون بإسم ( شرطة الحريق ) وأول محطة لمكافحة الحريق بنيت في العام 1855 في نيويورك .

 أما اليوم فيوجد في دول العالم آلاف من فرق مكافحة الحريق يعمل ضمنها عشرات الآلاف من رجال مكافحة الحريق المتخصصين والهرة .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions