بحوث الحشرات

 

 الذبابة :

 من البديهي اعتبار الذبابة حشرة طائرة مزعجة ، فهي مزعجة بأزيزها وملامستها للبشر والعديد من الأمور الأخرى التي يشمئز الإنسان منها .

 وحتى ما قبل القرن العشرين لم تعتبر الذبابة أكثر من حشرة مزعجة ، ولكن بعد هذه الفترة اكتشف علماء الطب أن الذبابة تحمل جراثيم مؤذية للجسم تتسبب بموت ملايين الناس كل سنة وعندما تحف الذبابة ساقيها ببعضهما فإنها تقوم بتلك الأثناء بعملية تنظيف لجسمها للتخلص من الأوساخ التي تجمعت على ساقيها وقد يكون من المدهش أن نعلم أن هذه الأوساخ يمكن أن تكون مؤذبة وخطرة للغاية ، فهي تحمل أحيانا جرثومة التيفوئيد أو السل أو الديزنتريا التي أتت أصلا من النفايات أو المجارير أو ماشابه .

 وهكذا إذا ما حدث وحطت ذبابة على طبق الطعام وحفت ساقيها للتخلص من الأوساخ هناك فإنها ستترك في الطبق جرثومة من هذه الجراثيم الخطرة أما كيف تستطيع الذبابة نقل هذه الجراثيم على جسمها ؟ فالجواب بسيط ، وهو أن تركيبة جسمها ليست ناعمة كما قد تبدو ، فهذا الجسم الصغير مغطى بشعيرات خشنة من السهل أن تعلق بينها الأوساخ والجراثيم ناهيك عن لسانها المغطى بصمغ لصوق .

 يعني ذلك عمليا ، أنه كلما حطت الذبابة في مكان فإنها ستلقي كمية من الجراثيم التي تلتصق بجسمها وبالواقع تملك كل قدم من أقدامها الستة خطاقات وسنادات مليئة بالشعر تفرز سائل لصوق وهذا السائل بالمناسبة هو ما يجعل الذبابة قادرة على السير على السقف رأسا على عقب أو على الجدران .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions