بحوث الحشرات

 

 دودة القز :

 منذ آلاف السنين عرف الصينيون سر صناعة الحرير من النسيج الرفيع الذي تنتجه دودة معينة أثناء نسج شرنقتها وقد حافظ الصينيون على هذا السر بشدة إلى درجة أنهم كانوا يعدمون من يحاول تهريب بيض هذه الحشرة إلى خارج البلاد .

 أما اليوم فقد أصبحت دودة القز معروفة جيدا في اليابان والهند وفرنسا وإسبانيا وأيطاليا وعدد من دول الشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا ، وينتج أجود أنواع الحرير من دودة رمادية بعض الشيئ تتغذى من ورق التوت الأبيض .

 في بداية فصل الصيف تضع كل أنثى حوالي 500 بيضة أو أكثر وتحفظ هذه البيوض بعناية على شرائط ورق أو قماش حتى الربيع التالي عندما تنبت أوراق التوت الأبيض حيث توضع البيوض في حاويات لتفقص دود أسود صغير يوضح الدود الأسود على صواني مملؤة بأوراق التوت المقطعة لتتغذى بها لمدة سنة أسابيع .

 عندما تبدأ الدودة بتحريك رأسها ببطئ تصبح جاهزة لنسج شرنقتها تدور الدودة حول نفسها لتنسج خيطا يكاد لا يرى وهو خارج من خلال ثقوب صغيرة جدا في فكها تنتهي الشرنقة ، التي قد تحتوي على 500 إلى 1200 يارد من خيوط الحرير ، بحوالي 72 ساعة .

 تتكون داخل الشرنقة خلال 12 يوما حشرة صغيرة تتحول فيما بعد إلى فراشة ، لذلك يتم تعريض الشرنقة للشمس لقتل الحشرة الصغيرة وتوضع الشرنقة من ثم في مياه ساخنة لتليين الصمغ الذي يبقي الخيوط ملتصقة ببعضها وتوضع الخيوط من عدة شرنقات في نسيج واحد بعد حلها من كل شرنقة ولفها على عجلة واحدة .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions