بحوث الامراض

 

 البكاء

 في العين البشرية نظام تنظيف فعال يسمى الجهاز الدمعي lacrimal apparatus والذي ينتج محلولا مائيا مالحا نسميه الدموع والوظيفة الأولية لهذا الجهاز هي ترطيب قرنية وملتحمة العين ( هذه الأخيرة هي الغشاء الشفاف المغلف لبياض العين وباطن الجفن ) بشكل دائم لأن هذا الترطيب ضروري لصيانة شفافية القرنية ومنع التقرح .

 وتفرز الغدد الدمعية الأساسية في العين الدموع خلال البكاء وعند تهيج العين وهذه الغدد تقع داخل الحاشية الفوقية والخارجية لمحجر العين ذلك الموقع في الجمجمة الذي يحتوي على العين وأكياس الدهن الوقائية ومختلف العضلات والأعصاب والأوعية الدموية والتي تصب كلها في الملتحمة وتحتوي هذه الأخيرة على غدد دمعية زائدة تفرز السائل مباشرة إلى سطحها .

 ويتكون الغشاء الدمعي فوق القرنية والملتحمة من ثلاث طبقات : الطبقة الداخلية المخاطية التي تفرزها الغدد الموجودة في الملتحمة والبطقة الوسطى المكونة من ماء مالح وطبقة خارجية زيتية تفرز في الغدد القائمة عند الجفن ( والمسماة الغدد الجفنية ) وتعمل الدموع خلال قيامها بوظيفة التزييت الضرورية على مساعدة حركة الجفن في الغمز لغسل الأجسام الغريبة الصغيرة وابعادها فضلا عن أنها تحتوي على مطهر طبيعي يسمى lysozeme ليسوزيم .

 وتعبر الدموع العين ثم تنجرف بعيدا عبر فتحات صغيرة تسمى القنوات الدمعية التي تقع في اتجاه الجزء الداخلي من كل جفن وهذه الأقنية متصلة بواسطة أنابيب ضيقة بالأكياس الدمعية التي تقع ضمن تجاويف غير عميقة في عظام الجفن الواقعة على جانبي الأنف داخل الحاشية الداخلية للمحجر، وتعمل العضلات المسطحة الكامنة فوق أكياس الدمع على ضغط هذه الأكياس خلال حصول الغمز ، وهذه العملية تؤدي إلى تصريف السائل الفائض عبر أكياس أنفية محاذية للعظام والتي تنفتح داخل الأنف مما يفسر جريان الدموع لدى ارتشاح الأنف .

 وإحدى أهم وظائف البكاء عند البشر هي التعبير عن العواطف وهذا التعبير يبدأ منذ مرحلة الرضاعة عندما يكون البكاء هو الوسيلة الوحيدة للتعبير عن حاجة ملحة او عن انزعاج مثل الجوع والعطش أو تبلل الحفاض أو رغبة جامحة بالراحة كذلك يعد البكاء وسيلة ممتازة للراحة من الضغط النفسي أما البكاء المتواصل فهو إشارة إلى الاكتئاب أو الكآبة .

 لكن لماذا يبكي الناس عند تشريح البصل ، لأن البصل يحتوي على مستخرجات حوامض أمينية تحتوي بدورها على الكبريت بعضها يتحلل بفعل الأنزيمات خلال عملية تقطيع البصل ليشكل مادة مهيجة تتضمن ضمن أشياء أخرى حامض الكبريت لدى اتصالها بالماء الذي هو الغشاء الدمعي في العين في هذه الحالة ، فتحاول العين تخفيف تأثير الحمض بانتاج المزيد من الدموع .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions