بحوث الامراض

 

 الفيتامينات Vitamins

 لقد واجه البحار على مدى مئات السنين مشكلة رئيسية حيث كانوا يعانون في الرحلات الطويلة من حالة تبدأ بشعور بالضعف العام وتتطور لتصبح ألما متواصلا في المفاصل والعضلات يتبعها نزف في اللثة وجفاف في الجلد والشعر , وغالبا ما كان يموت البعض بسبب هذه الحالة وفي القرن الثامن عشر بدأ ت البحرية الملكية البريطانية بتموين سفنها ببراميل من عصير الليمون الحامض يشرب منها البحارة يوميا وذلك للوقاية .

 وبعد سنوات كثيرة اكتشف أن الاعتلال البحري داء الاسقربوط scurvy ناتج عن نقص في الفيتامين C الذي يسمى أيضا حمض الاسكوربيك المركبات الكيميائية العضوية ، ويتواجد هذا الفيامين في الجسد بكميات ضئيلة وهو ضروري للعمل الطبيعي والصحي للجسد .

 ولقد اقترح وجود هذه المركبات العضوية الكيميائي كاسيمبر فانك سنة 1912 لكنه كان لا بد من مرور ثلاث سنوات قبل الوصول إلى حقيقة أن بعض أمراض العوز يمكن علاجها بإعطاء المريض مستخرجات من أطعمة أخرى ، وعند ذلك الوقت أصبح معروفا أن مجموعتين من الفيتامينات لهما دور في هذا المجال إحداهما من النوع الذي يتحلل في الماء ويتواجد في أشياء مثل الخميرة والأرز ولب القمح والثانية تتجلل في الدهون وتتواجد في صفار البيض والزبدة وزيوت كبد السمك .

 والفيتامينات المنحلة في الماء والتي يعرف أنها فعالة ضد مرض بري بري beri beri وهو اعتلال ايضي يرفق بالتهاب أطراف الأعصاب وينتج عن نقص في فيتامين ثيامين الذي يوجد في البذور والحبوب واسمه الفيتامين B ، بينما سمي الفيتامين الذي ينحل في الدهون بالفيتامين A ولقد تم تقسيم مركب الفيتامين B لاحقا complex .

 B إلى عدة عناصر وبالتالي توصلنا لمعرفة المزيد من خصائصه بحيث أضيفت مجموعات أخرى إل لائحة الفيتامينات .

 الفيتامين A ضروري للنمو الطبيعي ولتكوين العظام والاسنان ولبناء الخلايا والبصر الليلي ولحماية بطانات الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والجهاز البولي ضد الالتهاب ويتم امتصاص هذا الفيتامين في الجسد على شكل رتينول retinol المتواجد في بعض الأطعمة المذكورة سابقا .

 والفيتامين المركب الثاني هو ثيامين ( فيتامين B1 ) الذي سبق ذكره وريبوفلافين ( فيتامين B2 ) ونياسين أو بايريدوكسين أو حمض البنتونيك ( فيتامين B6 ) وسيانوكوبالامين ( فيتامين B12 ) وبيوتين ( فيتامين H ) وحمض الفوليك ، وأحد أهم هذه هو الفيتامين B 12 الذي يلعب دورا حيويا في نشاط بعض الأنزيمات وفي انتاج المادة الوراثية في الخلايا خاصة الخلايا الحمراء لمخ العظم وفي انتاج الكربوهيدرايت والعمل الوظيفي للجهاز العصبي ، والتأثيرات الأساسية لنقص في الفيتامين B12 هي فقر الدم anaemia وتقرح الفم واللسان ووخز وخدر في الأطراف ناتجين عن تضرر الحبل الشوكي ، وقد تحصل أيضا الكأبة وفقدان الذاكرة .

 ولا يحتاج البشر فقط إلى الفيتامينات بل تحتاج إليها الحيوانات أيضا رغم أنها قد تكون فيتامينات من نوع آخر ، مثلا الكولين choline هو فيتامين ضروري للجرذان وبعض الطيور لكن هذه الحيوانات غير قادرة على انتاج كميات كافية من الفيتامينات لنفسها ، ويتواجد الكولين في بعض الدهون وصفار البيض .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions