بحوث الطيور

 
ألوان الصقور:

ـ الأبيض: وهو أفضل الألوان وأغلاها ثمناً ولا يوجد صقر أبيض بكامله بل يكون صدره أبيض إما منقطاً بنقط سوداء أو بريش غامق مع رأس أبيض.

ـ الأشقر: لون يميل إلى البياض ويميل للحمرة الباهتة.
ـ الأحمر: وينقسم لثلاثة ألوان فرعية:

1ـ أحمر عادي ويكون الرأس أحمر والصدر فيه ريش أحمر ضارب في الحمرة.

2ـ أشعل وهو أحمر فاتح اللون يميل للبياض ولكنه أغمق من الأشقر.
3ـ أحمر مجهم وهو أحمر داكن.
ـ الأدهم: لون أغمق من الأحمر وأفتح من الأسود.
ـ الأسود: وهو أفضل الألوان بعد الأبيض، حيث يكون العنق أسود ومقدمة العنق والصدر يغلب عليها الريش الأسود.

وألوان ريش الصقور ليست زاهية، أي ليست حمراء أو زرقاء أو خضراء فاقعة.. فدائماً الأجزاء السفلى منها أفتح لوناً من العليا. ويتم الحكم على جودة اللون وصقاره في الصقور البالغة أكثر منه في الصقور الصغيرة التي لم تبلغ بعد.

وتحديد الألوان في الصقور يعتمد على منظرها الأمامي ولكن ظهر الصقر له أهمية كبرى لدى الصقارين الخبراء حيث يحكمون على الصقر وصفاء لونه من خلال تدرج اللون من أعلى الجناحين إلى أسفل الذيل.

كما يستدل الصقار الخبير على عمر الصقر من خلال تدرج اللون واختلاف ألوانها بين الفاتح والغامق.
كما وتختص الصقور بميزة خاصة جداً لا يشاركها فيها نوع آخر من الطيور سواء كان الباز أو الشاهين ألا وهي الطلع.

والطلع يعني أن الصقر يكون شديد الثبات غير مضطرب في مكان وقوفه، سواء كان واقفاً على يد صاحبه أو في سيارة تسير أو على أي شيء. وهو شديد الملاحظة ففي أثناء وقوفه في مكانه يرقب كل ما حوله بدقة متناهية وحذر شديد وخاصة الحباري والأرانب حتى وإن كانت مخبأة وراء الأشجار، أو بين الصخور.

فهو يشاهد ما لا يستطيع الإنسان مشاهدته وذلك يعود إلى حدة نظره الثاقب، فنظره يفوق نظر الإنسان ثماني مرات، ويعتمد على هذا النوع من الصقور في الصيد في حال هروب بعض الصيد وعدم تمكن الصياد من الاقتراب منها لأنها تحس به فتهرب منه.


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions