بحوث الطيور

 
خصائص الطيور

هنالك ثمانية آلاف وستمائة نوع من الطيور تتفاوت حجماً من الطائر الطنان أصغرها إلى النعامة أضخمها .
والطيور متباينة الألوان والأصوات والبيئات وأصناف الغذاء . لكنها تؤلف طائفة متميزة من الحيوانات لها خصائص كثيرة متماثلة فمثلاً كل الطيور مكسوة بالريش - وهذه الخاصية كافية لتقرير ما إذا كان كائن مجهول طائر أم لا .والطيور دافئة الأجسام كاللبونات ، والكساء الريشي فيها يساعدها على الاحتفاظ بحرارة أجسادها .
والطيور جميعها لها أجنحة . ويستخدم معظمها الجناحين للطيران ، والقليل منها كالنعامة والبطريق لا يستطيع الطيران فيستخدم الجناحين لأغراض أخرى .
فالبطريق مثلاًيستعين بجناحيه في السباحة ، والنعامة تستعين بهما في العدو وفي الاختيال أحياناً .والطيور كباقي الحيوانات تحتاج إلى الغذاء ، ولكل طائر منقار يلتقط به غذاءه . ولما كانت أطعمة الطيور متعددة الأشكال فإن مناقيرها تتباين لتلائم نوع الطعام الذي يتناوله الطائر . ولعلك تستطيع تكوين فكرة دقيقة عن نوعية طعام طائر من دراسة شكل منقاره . والطيور جميعها بيوضة . والطائر الجنين يتطور وينمو داخل البيضة حتى تضيق به فينقفها ويخرج . والفرخ الناقف عاجز أو يكاد ، ويظل يعتمد على رعاية والديه حتى يقوى
ويتمكن من الاعتماد على نفسه . وبعض الطيور ، كالواقواق لا تحضن صغارها بل توزع بيضها على أعشاش طيور أخرى .وعندما تفقس البيوض تقوم الطيور المضيفة بالعناية بربائبها كما لو كانت أولادها .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions