بحوث الحيوانات

 

 تمييز الألوان للحيوانات :

كيف يمكن معرفة ما إذا كانت الحيوانات ترى كل الألوان الزاهية الموجودة في الطبيعة والمحيطة بنا من كل الجهات فقد أجرى العلماء العديد من الاختبارات للإجابة على هذا السؤال وكان النحل أداة الآلاف من هذه الاختبارات لمعرفة ما إذا كان النحل يميز ألوان الأزهار ، فقد وضع قليل من العسل أمام بطاقة زرقاء ولم توضح أية قطرة أما بطاقة حمراء وبعد فترة كانت النحلة تلاحق البطاقة الزرقاء سواء وضع أمامها عسل أم لم يوضع وكانت في الوقت نفسه تلاحقها أينما وضعت .

 وتبين فيما بعد أن النحلة لا ترى الأحمر على الإطلاق فهي ترى الرمادي الداكن والأسود فقط وهي ترى أيضا اللون ما فوق البنفسجي الذي لا يراه الإنسان إلا ظلام أسود .

 وقد أثبتت التجارب أن إناث الطيور تستطيع رؤية كل ألوان قوس قزح وبالتالي فهي تميز ذكورها بهذه الطريقة ، إذ أن الذكور تتميز بألوان مختلفة زاهية ، أما المفاجأة الكبرى فهي أن الكلاب لا تميز أي لون عن الآخر ، وإذا ما اعتقدت أن الكلب يستجيب للون معين تظهره له ، فالحقيقة أنه يستجيب لإشارة أخرى قد تكون الرائحة أو الحجم أو الشكل ، لكن ذلك لا يعني بالضرورة أن الكلب ناقص ، إذ أنه يتمتع برائحة شم خارقة تعوض عن جهله للألوان ، كما وأن القطط هي أيضا جاهلة للألوان .

 وقد أصبح من الواضح الآن أن كافة الثدييات لا تميز الألوان ، ويعود سبب ذلك إلى أن معظمهم تصطاد غذاءها ليلا ولا تعتمد بذلك على الألوان والسبب الآخر هو أن ألوانها هي نفسها غامقة غير زاهية لذلك فالألوان غير مهمة في حياتها .


©2003 Web Design by Deepeye Web Solutions